التخطي إلى المحتوى
إلى أين سوف يهبطون ؟

” في أعتاب زلزال عام ١٩٩٢ والذي كان سببا في شهرة هذا العام أصيبت عمارة نصحي باشا والتي كانت ماتزال تحتفظ بهذا الاسم منذ الملكية بأضرار بالغة لايمكن غض الطرف عنها ، وعندما جاء المهندس بناء على طلب صاحب العمارة حتى يفحصها كان تقريره صادما فعلى الرغم من أن العقار كانت قديما إلا أن أساسه كان قويا مما جعله يتحمل الزلزال ، ولكن الزلزال قد أصاب الدور الأخير بضرر بالغ مما يحتم هدمه حتى يصبح العقار في أمان … في الحقيقة لم يعلم صاحب العقار ماذا عليه أن يفعل ؟ ، ولكنه كان مقتنعا أنه الشخص الوحيد المخول له اتخاذ أي قرار باعتباره صاحب العقار ، وبعد فترة ليست كبيرة من التفكير اجتمع بسكان العمارة ليخبرهم بقراره ، فقد قرر أن يقوم سكان كل دور بالإنتقال إلى الدور الذي يسبقه … في البداية اعترض الجميع ولكنهم لم يجدوا مهربا من تنفيذ ذلك القرار الصعب ، وبالفعل .. بدأ الجميع في صباح اليوم التالي بنقل أغراضهم ، كان هم كل منهم أن ينتقل بسلام إلى الدور السفلي لشقته القديمة .. لقد كانوا منشغلين للغاية لدرجة أنهم لم يتذكروا أن الدور الأول من العقار به ثلاث شقات لن يجد سكانهم دور سفلي كي يهبطوا إليه …….. مأساااااااة ”

قد يظن معظمنا أن قاطني الأدوار العلوية من العقار يتصفون بالأنانية لأنهم لم يهتموا بمصير قاطني الدور الارضي ، ولكنهم على الرغم من ذلك يمتلكون عذرا قويا وهو حاجتهم لاستكمال الحياة … للأسف وعلى الرغم من اعتراضنا إلا أن أغلبنا سوف يقوم بنفس رد الفعل إذا ما وقع في هذا الموقف ، و لن نجد أي دليل على ذلك أفضل مما يشهده مجتمعنا المصري في هذه الفترة من ظروف اقتصادية صعبة فتلك الظروف قد أصابت جميع طبقات المجتمع بضائقة مالية … ضائقة مالية لن يستطيعوا أن يستمروا بعدها في نفس مستواهم الاجتماعي وبالتالي ارتضت جميع تلك الطبقات أن تهبط درجة في السلم الاجتماعي حتى يستطيعوا استكمال حياتهم ، إنه رد الفعل الطبيعي الوحيد الذي يجب أن يصدر من الجميع حتى يتمكنوا من الاستمرار ، ولكن السؤال الأهم في هذه اللحظة … إلى أين سوف يهبط أولئك الذين يسكنون الدرك الأسفل من السلم الاجتماعي ؟ .. فهم لن يجدوا طبقة أسفل مما هم فيها حتى يهبطوا إليها ، في الحقيقة يجب أن لا نغفل تلك النقطة فكل المجتمعات التي تجاهلت هذا الامر واجهوا مشكلات ضخمة بعد ذلك مع … الهمجية … فهل نحن مستعدون لذلك ؟…

 

التعليقات

  1. مثال حى بواقع اليم بنعيشه ؛ لكن الغريب اسلوب الهمجيه !! ليست المشكله فى اننا نواجه ؟!
    الغريب اننا لا ناخد فى اعتبارنا بانه الأسلوب الوحيد لديهم ليكوا يعيشوا وتستمر حياتهم !
    فى حين ان كل الطبقات استخدمت أسلوب الهمجيه لتكتمل حياتهم ولكن كل حسب مستواه وأسلوبه ..
    ضاع العدل وولى الأمر لغير أهله ؛ فلا تتعجب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X
 انضم لجروب أسعار الدولار و الذهب و الحديد و الأسمنت  .. لأخر الأسعار https://goo.gl/u9xmGU